الخُرافة التكنولوجية Tech-Myth

Scroll down for English

الأحد ٢٠ أغسطس، الساعة السابعة والنصف مساءً
  عرض نتاج “الخُرافة التكنولوجية” 
  ورشة إنتاج فنون فيديو وأفلام تجريبية  
٥٠ ق، ٢٠١٧

المشاركون: أحمد الشاعر، إيمان زهران، هند معاذ، محمد تيمور، نيفين إمام، سامي سيد، صموئيل نشأت، وسهير شرارة.

“الخُرافة” هو مصطلح يُستخدم عادة من أجل وصف الاتجاهات الثقافية التي تتعارض مع المنطق السائد بالمجتمعات التي تعتبر نفسها ترتكز على التفكير العقلاني والعلمي. يمكن فهم التكنولوجيا في ذلك السياق كمُحفّز لمفهوم المجتمع التقدمي؛ فهي أداة لتثقيف المواطنين وتنويرهم، كما أنها توفر لهم الرخاء بتوفيرها لهم الفعالية في أداء المهام المختلفة.

ويبدو أن قدرة التكنولوجيا على إعادة إنتاج مظاهر الحياة –بما توفره من إمكانيات لتحرير وتداول الصور البصرية على سبيل المثال- قد تطورت من مجرد تقديمها للمحات سحرية تحاكي الحقيقة إلى قيامها بتحدي مفهوم الحقيقة نفسه. من هذا المنظور، لم يكن أحد ليتوقع بأن التفسيرات غير العلمية للواقع ستبني شرعيتها من جديد على ركائز العلم ذاته!

إن نطاق ممارسات الفنانين الذين يستخدمون في أعمالهم الصور المتحركة قد امتد امتدادًا واسعًا في يومنا هذا؛ فالمشهد الحالي يمكن اعتباره ساحةً لإنتاج معانٍ جديدة تنتمي إلى ما قد يسمى بمدرسة خرافات العصر الجديد، وهي معانٍ لا توجد بينها وبين الوقائع أية علاقة تاريخية، كما أنها منفصلة عن فرضية الأصالة والموثوقية. تُرى ما نوع الإمكانيات الجديدة التي قد تنشأ أمام الفنان في ذلك السياق؟

قد يكون تفسير الأمر أن شعورنا بأننا في موقع المتحكم بالواقع بدأ يتلاشى؛ بل وأن ذلك الشعور ربما كان من نسج خيالنا بالمقام الأول. فمن يعَيش داخل خرافات لا يستطيع تفريقها عن الوقائع، وتبدو له الخرافات الخاصة بالآخرين فقط خيالية وسريالية.

مُيَسّري الورشة: الفنان محمد عبد الكريم من مصر، والفنانة آن هانينج من الدنمارك
الورشة بتنظيم مدرار للفن المعاصر وبدعم من المعهد الدنماركي المصري للحوار – ديدي.


 TECH-MYTH 
Sunday 20 August, 7:30 pm
Screening of the outcome of a production workshop for  Video Art and Experimental Film

50 min, 2017

Ahmed El Shaer, Eman Zahran, Hend Moaz, Muhammed Taymour, Neviene Emam, Sammy Sayed, Samuel Nashaat, and Soheir Sharara.

‘Myth’ is a word often used to describe cultural accounts that diverge from the prevailing logic of those societies that consider themselves founded on the rational and scientific. Technology is understood as aiding the idea of the progressive society, informing and enlightening its citizens and affording prosperity through efficiency.

Technology’s ability to remix reality, through the editing and the circulation of images, for instance, seems to have evolved from providing magical make-believe to challenging the very concept of truth. Who would’ve guessed that the renewed legitimisation of non-scientific accounts of reality would emerge from the stronghold of science itself!

For artists working with the moving image today, the context of their practice expanded fundamentally. Within this landscape of New Age Mythical production of meaning detached from any kind of historical relationship to facts, and from the expectations of authenticity and authority, what kind of possibilities may arise for the artist?

It may be that our sense of overview and control is potentially disappearing – but this sense might have been fictional in the first place. Lived myth is indistinguishable from facts. Only the myths of The Other appear fantastical and surreal.

Workshop conductors: Mohamed Abdelkarim from Egypt and Anne Haaning from Denmark.

Tech-Myth was organized by Medrar for Contemporary Art with the support of DEDI- Danish Egyptian Dialogue Institute.



.